لمحة حول المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل 2024

لمحة حول المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل 2024

الاحتفاء بالشمولية

المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل 2024 في أبوظبي

أهلاً بكم في المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل 2024،
والذي يُعقد تحت رعاية كريمة من سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، في الفترة بين 23 و25 سبتمبر القادم وسط الأجواء الحيوية التي تنبض بها العاصمة الإماراتية أبوظبي.

المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل هو برنامج يمتد لثلاثة أيام، ويُقام بالتعاون بين منظمة إعادة التأهيل الدولية، والجمعية الدولية للضمان الاجتماعي، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم. وتتولى المؤسسة استضافة المؤتمر في العاصمة الإمارتية أبوظبي ضمن مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الوجهة الحائزة على العديد من الجوائز والتي استضافت مجموعة من أبرز الفعاليات الرائدة على مستوى العالم.

ويركز المؤتمر هذا العام على موضوع “العمل والتوظيف”، إذ يتمحور هدفنا حول معالجة التحديات والحواجز التي يواجهها أصحاب الهمم في سوق العمل، إلى جانب رفع سوية الوعي بالوظائف المتوفرة لهم في مختلف أنحاء العالم.

وانسجاماً مع التزامنا الراسخ بتعزيز تكافؤ الفرص والنهوض بالإمكانات البشرية، يُقام المؤتمر هذا العام تحت شعار “الاحتفاء بالشمولية”.
ويستضيف المؤتمر على مدار ثلاثة أيام مجموعة من العروض التقديمية التي تتضمن عدداً من الكلمات الرئيسية والجلسات الحوارية والجلسات المتخصصة وورش العمل، إلى جانب الأمثلة العملية والجولات الإرشادية والزيارات التعليمية والفعاليات الثقافية وغيرها الكثير.

يوفر المؤتمر هذا العام فرصة مثالية لتمكين العلاقات وإرساء أخرى جديدة، إلى جانب توحيد الجهود على الأنشطة طويلة الأمد التي تسهم في دعم الأجندة الوطنية والعالمية لإعادة التأهيل، مما يجعل منه أحد أهم الفعاليات للمجتمع العالمي لأصحاب الهمم.

نتطلع إلى الترحيب بكم في دورة العام من المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل، والتي تقام في الفترة بين 23 و25 سبتمبر القادم وسط الأجواء الحيوية التي تنبض بها العاصمة الإماراتية أبوظبي.

العمل والتوظيف:

أهلاً بكم في المؤتمر العالمي لإعادة التأهيل 2024، الذي يجمع نخبة من القادة والمسؤولين في القطاع الصحي، ومقدمي الخدمات، والمؤسسات الحكومية والأكاديميين والباحثين، بهدف الارتقاء بجودة حياة أصحاب الهمم. ويهدف المؤتمر أيضاً إلى تحديد الأشخاص المتميزين الذين يقودون التغيير والابتكار والتمكين في مجال إعادة التأهيل.

يركز المؤتمر أيضاً على موضوع العمل والتوظيف، ويناقش الرؤى المشتركة حول إدماج أصحاب الهمم في المجتمعات ورفع الوعي بحقوقهم وقدراتهم. كما يتناول التحديات التي تواجه أصحاب الهمم على الصعيد العالمي، وسبل تجاوز العقبات التي تحول دون دمجهم في سوق العمل، ويشمل ذلك الاستفادة من تجارب الدول الناجحة وتبادل وجهات النظر والآراء حول إعادة تأهيلهم في جميع المجالات. ويهدف المؤتمر إلى إشراك أصحاب الهمم في عملية صنع القرار ورسم ملامح المستقبل والتنمية، مع التأكيد على أن التعليم حق أساسي من حقوقهم، وذلك من خلال ضمان نظام تعليمي شامل في جميع المستويات التعليمية، وتزويدهم بمهارات متعددة في جميع المجالات، وكيفية الاستفادة من الوسائل التقنية المناسبة.

لمحة حول منظمة إعادة التأهيل الدولية

تأسست منظمة إعادة التأهيل الدولية في عام 1922، وهي منظمة عالمية تضم الأفراد من أصحاب الهمم ومقدمي الخدمات والهيئات الحكومية والأكاديميين والباحثين والمدافعين، الذين يعملون على الارتقاء بجودى حياة الأفراد من ذوي الهمم. وتضم المنظمة منظمات أعضاء في أكثر من 100 دولة وفي محتلف أنحاء العالم، كما توفر أيضاً منتدى لتبادل الخبرات والمعلومات حول الأبحاث والممارسات.

لمزيدٍ من المعلومات حول مسيرة منظمة إعادة التأهيل الدولية التي تمتد إلى 100 عام، والإنجازات التي حققتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالمنظمة:

لمحة حول الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي

تأسست الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي في عام 1927، وهي المنظمة الدولية الرائدة لمؤسسات الضمان الاجتماعي والمؤسسات الحكومية. وتضم الجمعية 330 مؤسسة من 163 دولة، وتعمل على الارتقاء بمستويات التميز في مجال الضمان الاجتماعي من خلال الإرشادات المهنية والمعرفة والبحث والتحليل وأنشطة بناء القدرات، بالإضافة إلى برنامج فعاليات عالمي. وتعتبر الجمعية أن إعادة التأهيل هو ركيزة أساسية للضمان الاجتماعي، كما تعمل على دعم جهود أعضائها في إنشاء وتطوير خدمات إعادة التأهيل.

لمزيدٍ من المعلومات حول عضوية الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي وبرنامجها العالمي من الفعاليات، يرجى زيارة الوقع الإلكتروني الخاص بالجمعية.

لمحة حول مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم

توحيداً للجهود المبذولة في مجال الرعاية الإنسانية، تأسست هيئة زايد العليا لأصحاب الهمم بموجب القانون رقم 2 لسنة 2004 ميلادي، الموافق 29 صفر 1425 هجري. وضمت الهيئة تحت مظلتها كافة مؤسسات الرعاية الإنسانية والخدمات الاجتماعية المعنية بأصحاب الهمم، لتقديم خدمات الرعاية والتأهيل لهم. وتمتلك الهيئة حالياً 19 مركزاً وقسم موزعة في إمارة أبوظبي، تشمل 3 مراكز في مدينة أبوظبي، و4 مراكز في العين، و5 مراكز في منطقة الظفرة، إلى جانب 3 أندية رياضية هي نادي العين لأصحاب الهمم، نادي أبوظبي لأصحاب الهمم، ونادي الظفرة لأصحاب الهمم، بالاضاقة إلى مركز زايد للتأهيل الزراعي والمهني، ومركز رعاية المكفوفين، ومركز خدمات أصحاب الهمم، ومركز الرعاية الصحية.

الرؤية:

حقوق متكافئة تعمق السعادة والتمكين المجتمعي للأشخاص من أصحاب الهمم.

المهمة:

العمل على تقديم خدمات متطورة لأصحاب الهمم، واستثمار مواردها وطاقاتها لبناء بيئة إيجابية لتمكينهم تعليمياً ووظيفياً وثقافياً واجتماعياً، بما يناسب إمكاناتهم وتطلعاتهم، إلى جانب المساهمة في تعزيز أدوار المجتمع وتحقيق التنمية الاجتماعية.

الخدمات:

تقدم هيئة زايد العليا لأصحاب الهمم 31 خدمة، من بينها 12 خدمة رئيسية و19 خدمة فرعية، لأكثر من 28,000 مستفيد، منهم أكثر من 1,700 مسجل في مراكز الرعاية التابعة لها. وتساهم هذه الخدمات في تزويد الأطفال من أصحاب الهمم بمهاراتٍ جديدة، بما في ذلك التدريب والتعليم والتدريب المهني وإعادة التأهيل العلاجي (التقييم، التدخل المبكر، العلاج الفيزيائي، العلاج الوظيفي، علاج النطق، ورش العمل للتدريب المهني)، والرعاية النفسية، والإرشاد العائلي الأسرة، إلى جانب دعم الأنشطة التعليمية والرياضية.

لمزيدٍ من المعلومات حول مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالمؤسسة: